..::مدرسة ثانوية أبوظبي ( الحادي عشر علمي )::..

زخارف
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الماضي وصراعاته..............

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cloud
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 26
العمر : 25
الوظيفة : [.[.[.[:Dreaming:].].].]
المزاج : [[[lonly>>>
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

مُساهمةموضوع: الماضي وصراعاته..............   السبت أبريل 05, 2008 8:09 pm

ذكرى الماضي وحادثة الألعاب الإستراتيجية مازالت مستمرة في صراعاتها وفي تطوراتها جيل بعد جيل ، ربما يسأل أحدكم وما علاقة هذه اللعبة بذكريات الماضي ؟ فهي لم تصدر قديماً وهذا أول إصدار لها ؟ سؤال من الطبيعي أن يطرحه الكثيرين والجواب تجده عندما تبحث في صفحاتك عن الماضي ماضي الألعاب الإستراتيجية ، لو عدنا للوراء لوجدنا ألعاب كثيرة من بين قائمة هذه الألعاب لعبة dune2000 وريد أليرت وكوماند أند كونكر هذه الألعاب التي تركت إنطباع مشوق لدينا عشنا ساعات طويلة نخوض معارك وخطط وبدأنا حرب كبيرة ، غامرنا وتحدينا بعضنا البعض وكان لوقع هذه الألعاب ذكريات جميلة تركت الكثير في ذاكرتنا ، لعبتنا حملت نفس الفكرة القديمة نعم إنها لعبة سن ايج ويطلقون عليها عصر الشمس ، لعبة حملت الكثير من الحروب الكبيرة والإستراتيجيات العميقة لتبدأ مغامرتك في خوض التحديات والقتال لتتعرف على المزيد اقرأ هذه المراجعة الكاملة .




اسم اللعبة : SunAge
الشركة الناشرة : Lighthouse Interactive
الشركة المطورة : Vertex4
تاريخ إصدار اللعبة :
النسخة الأمريكية : February 26, 2008
النسخة الأوربية : November 30, 2007
متطلبات اللعبة على الجهاز :
Windows Me, Windows 2000, or Windows XP 1 GHz Intel® Pentium III or AMD Athlon processor 512 MB RAM 4x speed CD-ROM/DVD-ROM drive 1 GB free hard disk space 64 MB 3D accelerated video card
أعمال مستقبلية : Online
الكاتب : أيهم محمد أو المجهول الحقيقي


الحروب التكنولوجية بدأت رحلتها في عالم ألعاب الفيديو لتنقل لنا هذه الصورة المأساوية التي من الممكن أن يصفها الإنسان بأنها رحلة الموت ، لا تستغرب عزيزي القارئ وصفها لأنها مغامرة قد ينتج عنها خسائر بشرية وتدمير أبنية وعربات إضافة إلى تدمير البنية التحتية للقاعدة الرئيسية لدولة ما ، لذلك كل صاروخ يدخل أرضك فتأكد بأنه لابد من أن يتكبد في خسائر كبيرة قد تنشأ عن خسائر مادية أو جسدية ، لذلك الحرب أي كان اسمها فهي حرب سلبية لكلا الطرفين ، سيسألني البعض وكيف تكون حرب سلبية للطرف الفائز والذي فاز هذه الحرب ؟ سؤال جميل وفي مكانه من الصعب أي إنسان أن يتصور الخسائر التي سوف يتكبدها المهاجم على دولة ما لأنه سوف يكون مهيأ تهيئة كاملة من غذاء وشراب وأسلحة وعربات حربية وقواعد ، تصور الآن معي الهجوم سوف يتطلب الكثير من المعدات المساعدة للقيام بالسيطرة على الدولة ، وهنا هدف الدولة الدفاع على أرضها بالرغم من أنها تعلم بخسارتها قبل أن تُهاجم ، لذلك بشكل عام جيش الدفاع سوف يقوم بكل مجهوداته في حماية أرضه وبالتالي سوف يستخدم كل ما يملك من قوة لكي يدافع عن أرضه مهما كان السبب بالرغم من أنه يعلم بموته إلا أنه سوف يهاجم حتى النهاية بالتالي هذا الدفاع سوف يؤثر بشكل أو بآخر على الجيش المهاجم بحيث يصيب حراسه ويدمر بعض عرباته الحربية بالتالي هذا يعتبر خسارة للجيش المهاجم مهما كانت قوته فلابد من أن يتضرر في النهاية لذلك ذكرت في بداية الحديث بأنها خسارة لكلا الطرفين ولكن الفائز هو من سوف يستفيد بإحتلال الأرض الذي دخلها ولكن بعد ماذا ؟؟؟ بعد أن تكبد بخسائر كبيرة مادية وبشرية ، رغم أني خرجت عن صلب موضوع لعبتنا إلا أنني أتحدث عن فكرة الألعاب الإستراتيجية بالرغم من بساطة الفكرة وعدم توسعي بها إلا أنني أحببت أن أقوم بإيصال ولو بفكرة مبسطة عن الحروب بشكلها العام ، كما أخبرتكم في مقدمة حديثي عن ذكريات الألعاب التي كنا قد لعبنا بهم أمثال ألعاب وور كرافت وكوماند أند كونكر ولعبة ديون 2000 فإن معالجة رسومها كان ثنائي الأبعاد ولكنها كانت تتمتع بمعارك ملحمية كبيرة ، صحيح أنها كانت ألعاب كلاسيكية ولكن فكرتها كانت مميزة ورائعة بسبب الفكر الإستراتيجي الذي كان فيها ، من المؤسف بأن هذه الألعاب التي كانت برسوم ثنائية البعد قد فارقتنا لتصبح أكثر الألعاب التي تصدر هي ثلاثية الأبعاد ...



إن أسلوب اللعب في هذه اللعبة تقني ويعتمد على الفكر والمهارات العالية في وضع الإستراتيجية التي تجدها مناسبة ، تدور أحداث قصة هذه اللعبة عن كوكب يسمى بالكوكب العاري هذا الكوكب أصبح يمتلك أسلحة قوية جبارة مضيفاً إلى هذه القوة تكنولوجيا معاصرة جعلته يفكر بالهجوم على الكواكب المجاورة فهناك كوكب زان وكوكب سينتينالس وكوكب إليسيوم جميعهم تحت التهديد ، لن أتوسع في تفاصيل القصة ولكن تذكر بأن لكل جيش محور قصة وقواعد وجيش مختلف عن الجيوش الأخرى ، كأي لعبة إستراتيجية ستحتوي كل قاعدة على المعدات الصناعية والآليات والقواعد التي تميزها عن القواعد الأخرى ، وعلى سبيل المثال الجيش العاري يمتلك حراس يتمتعون بقوة كبيرة ويستخدمون أسلحة ليزرية ، أما جيش إليسيوم فجيشه يستخدم أسلحة نارية أي يعتمد على نيران الرصاص وهي نصف فعالة ففعاليتها ليست بقوة أسلحة الليزر التي تعتبر فعالة بشكل كامل نظراً لقوتها ، أما جيش سينتينالس فوحداته العسكرية لديها قدرة هجومية عن طريق أسلحة الليزر ولكنها ضعيفة دفاعياً أي أنها لقمة سائغة للمادة المتفجرة وتتأثر مباشرة نظراً لدفاعها الضعيف ، فمثلاً لو قام الجيش العاري بعملية إطلاق قذائف الصواريخ وأطلقها على الحراس سيقضى عليهم مباشرة لأنهم غير مهيئين دفاعياً ، من الممكن أن نطلق على الجيش العاري جيش كونفيد يتمتع أيضاً هذا الجيش بمهارات فردية يمكن للمهاجم الواحد أن يقوم بتبديل سلاحه من سلاح رشاش إلى سلاح بندقية أو سلاح قناص أو ربما سلاح قاذف قنابل أو صواريخ ...



طبعاً الحراس هم عبارة عن حراس آليين لذلك يتمتعون بقدرة التبديل كما أن ذلك يعود إلى القواعد التي تبنيها ، كأي بداية في لعبة إستراتيجية تبدأ بالحرب الكلاسيكية أي لا يوجد تخطيط أو شيء يجعلك تضع إستراتيجية معينة هذه هي البداية ، ولكن مع تطور المراحل ووصولك إلى أماكن بعيدة سوف تجد بأن جيشك بدأ بالتطور مضيفاً إلى ذلك التطور القواعد التي سوف تستطيع أن تبنيها إضافة إلى بناء الحاميات الكبيرة التي يمكن أن تبنيها على مساحة أرضية خالية لكي تحمي القاعدة من أي هجوم سواء جوي أو بري ، تذكر بأنك تملك مهندسين وأطباء ، مهمة المهندسين هو إصلاح الأبنية التي تضررت في حال إصابتها ، ومهمة الأطباء معالجة المرضى في حال أصيبوا وتعرضوا لطلق ناري ، الذكاء في هذه اللعبة يعتمد على أساس وضع الخطة الصحيحة أي متى وكيف وأين يجب أن يبدأ هجوم جيشك وعرباتك الآلية ، الهجوم لا يكون على شكل عشوائي وإنما يكون ضمن هجوم صحيح ومخطط له سابقاً ، إن أي خطأ في الهجوم أو وضع الخطة بشكل خاطئ سوف يؤدي إلى خسارتك وخسارة جيشك فتذكر بأنه لا يجب أن تخطئ في أية خطوة ما لم تقوم بدراسة أبعادها وهذه الأبعاد تتضمن الدراسة السلبية قبل الإيجابية ، تذكر بأن المساحة الأرضية التي بنيت فيها قواعدك هي عبارة عن رقعة شطرنج من منطلق هذه المساحة تبدأ بتجهيز جيشك وكأنك تجهز لهجوم أحجار الشطرنج ، الخطوة الأولى هو إتخاذ أرضاً صالحة لبناء قواعدك ودراسة الموقع من الأشياء الهامة وبعد ذلك تأتي الكماليات وهي بناء القواعد والجيش ومن ثم تبدأ الحرب ، الكثير من الأشياء المبتكرة والأسلحة المتعددة في هذه اللعبة ولكن لا أريد أن أتبحر أكثر في حديثي لأني أريدكم أن تكتشفوا هذا التطور بأنفسكم وتخوضوا تجربتكم ...


التصاميم الرسومية والمؤثرات الصوتية :

لقد اهتمت الشركة بشكل كبير في تصميم هذه اللعبة ، ولقد أضافت لها الكثير من الأشياء البصرية التي جعلتها من الألعاب المميزة في هذا المجال ، إذ أنها أخذت كل معايير الرسم بشكل مستقل فلو نظرنا إلى تصاميم الشخصيات لوجدنا تلك الدقة والروعة في التصميم إضافة إلى تصميم البيئة المحيطة فقد اهتمت بأبسط الأشياء مثل الأراضي الصحراوية ، والغابات المعشبة ، والجبال ، والوديان ، كما أنها اهتمت بالمعالم الهندسية المعمارية وأعطتها تميزاً حقيقياً ، أما المؤثرات الصوتية فقد كانت جيدة نوعاً ما من ناحية أصوات الإنفجار وصوت المعلق الآلي والمؤثرات الجانبية التي أعطت لهذه اللعبة آلية مطلقة جعلتها من الحروب الحقيقية في إصدار هذه الأصوات بالرغم من أنها أصوات مكررة بعض الشيء ، ولقد اهتمت الشركة في الموسيقى التصويرية وجعلتها متناسبة مع أجواء اللعبة لكي تبدوا مثيرة .


7 / 10 التصاميم الرسومية :
إن الإضاءة والانعكاسات والتصاميم المثيرة في أجواء هذه اللعبة من بناء قواعد وتصاميم شخصيات جعلها من التصاميم المميزة ولكنها بشكل عام كانت رسوم باردة .

7 / 10 المؤثرات الصوتية :
الموسيقى التصويرية مثيرة وتلائم أجواء اللعبة بشكل رائع ولكن الأصوات ضعيفة وتجدها كثيرة التكرار وربما سوف تشعرك هذه الأصوات بالملل في بعض المراحل وأحياناً تجدها مبالغ فيها .

7 / 10 أسلوب اللعب :
أسلوب اللعب سهل ولكن يحتاج إلى ذكاء وسرعة وحذر ، فكل ما عليك هو أن تبني قواعدك في موقع صحيح إستراتيجي ومن هناك تبدأ بتصنيع جيشك الذي يمكنك أن تحدده وتقوم بتحريكه إلى أي موقع تريد من خلال إعطاءه الأمر والتعليمات كما أنه يمكنك أن تقوم بالهجوم على القواعد المقاتلة أو محاربة الحراس المعتديين كل ذلك يكون عن طريق فأرة الحاسب ولكن سوف تلاحظ بأن كل شيء سيكون مكرر ويحمل بعض البرود .

8 / 10 عمر اللعبة :
ساعات طويلة من المرح والإثارة والذكاء والحروب الكبيرة المندلعة ، ألسنة النار سوف تأكل الأخضر واليابس ، كما أن هناك مجموعة متميزة من الخرائط الجديدة التي سوف تزورها ، إضافة إلى اللعب الجماعي والتحديات مع زملائك .

التقييم النهائي :
7.25 / 10

كلمة أخيرة :
عصر الشمس عنوان اتخذته الشركة لهذه اللعبة ، رحلة التكنولوجيا والقتال الآلي من بناء قواعد وجيوش وذكاء وإستراتيجيات متعددة جعلتها من الألعاب التي ربما تكون محببة للبعض وخاصة للذين يحبون هذا النوع من الألعاب الإستراتيجية وتذكرهم بألعاب ماضية كانوا يلعبون بها ويخوضون حروبهم سواء مع الذكاء الاصطناعي أي في طور القصة أو ضد زملائهم في تحديات كبيرة ، عزيزي القارئ اللعبة بشكل عام متوسطة في أدائها سواء في أسلوب اللعب أو القصة أو التصاميم الرسومية أو المؤثرات الصوتية ولكنك من الممكن أن تحظى على فرصة المغامرة وتعود للماضي لكي تذكرك بالألعاب التي خضت تجربتك القديمة فيها ، فهي تقدم نفس الفكرة ولكن ليست كأسلوبهم فهي تفتقر إلى ذلك ، عزيزي القارئ موقع الألعاب العربي تحدث عن تجربته ولكن تذكر بأن القرار يعود لك في الإختيار فإذا كنت من المهتمين بالألعاب الإستراتيجية فهذه اللعبة سوف تقدم لك ما تبحث عنه ولكن لا تحاول أن تقارنها بالألعاب الإستراتيجية القديمة فهي بعيدة عنهم ولكن كفكرة استطيع أن أقول لك بأنها قريبة منهم .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الماضي وصراعاته..............
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
..::مدرسة ثانوية أبوظبي ( الحادي عشر علمي )::.. :: المنتدى الترفيهي :: ألعاب PC-
انتقل الى: