..::مدرسة ثانوية أبوظبي ( الحادي عشر علمي )::..

زخارف
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفضاء الخارجي قد أصبح عنواناً........ز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cloud
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 26
العمر : 25
الوظيفة : [.[.[.[:Dreaming:].].].]
المزاج : [[[lonly>>>
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

مُساهمةموضوع: الفضاء الخارجي قد أصبح عنواناً........ز   السبت أبريل 05, 2008 8:05 pm

يتخذه الكثير من الشركات في ألعابهم الكبيرة وخاصة الإستراتيجية ، فأكثر المبرمجين الفضاء الخارجي قد أصبح عنواناًأصبحوا يبحثوا عن تقنيات جديدة وأفكار متعددة تساعدهم في صناعة ألعابهم ، فلم يقتصر عمل الشركات ضمن بيئة معينة أو ضمن مجرة أرضية واحدة وإنما توسع نطاق هذا العمل وأصبحت الأفكار متعددة ، لعبتنا التي سوف نتحدث عنها هي عن المخلوقات الفضائية الغريبة التي أتت من ذلك العالم محاولة أن تقوم بتدمير الأرض والبشرية ، رغم أن عنوان اللعبة قد يشد الكثير منكم ولكن سوف تكتشفوا بأن هذه اللعبة رغم أنها إستراتيجية لكنها ليست باللعبة الحماسية القوية مقارنة مع الألعاب الإستراتيجية الأخرى ، وإذا كنت عزيزي القارئ تريد أن تعرف السبب فالأفضل أن تقرأ هذه المراجعة الكاملة ...







اسم اللعبة : UFO: Extraterrestrials
الشركة الناشرة : Tri Synergy
الشركة المطورة : Chaos Concept
نوع اللعبة : استراتيجي
عدد اللاعبين : 1
تاريخ إصدار اللعبة :
النسخة الأمريكية : May 30, 2007
النسخة الأوربية : June 29, 2007




للأسف رغم أننا نشهد حضارة الفكر البشري في صناعة الألعاب إلا أنه حتى هذه اللحظة مازالت بعض الشركات تقدم ألعاب مستواها ضعيف سواء في الفكر التقني أو أسلوب اللعب وعادة عروض اللعبة أو ضعف في السيناريو والقصة ، وغالباً نرى بأن التصاميم الرسومية أو حتى المؤثرات الصوتية لم يتم الإهتمام بها ، مما يؤدي هذا الأمر بالسلبية التامة على الشركة واسمها ، إذ أن المستهلك دائماً يبحث عن اسم الشركة التي يعرفها فيحاول أن يقتني ألعابها فقط لأنه وجد بأن أكثر الألعاب التي تصدرها قوية وفيها الكثير من الأفكار المميزة ، ونذكر بعض الشركات منها شركة كابكوم وشركة نامكو وكونامي وسكوير انيكس وايدوس ، طبعاً هناك الكثير من الشركات ولكني لست بصدد الحديث عنها الآن لأنني فقط أحببت أن أوضح نقطة وهي حفاظ الشركة على اسمها وشهرتها في صناعة الألعاب ، في هذه اللعبة سوف تكون فرصتك متاحة في إدارة منظمة عسكرية وهدفك هو أن تقوم بمهمة الدفاع عن أرضك من إحتلال الغزو الفضائي ، إذ عليك أن تعتمد على وضع المعارك التكتيكية الحادة ودراسة الموقع الإستراتيجي وجعله صورة حقيقية تستطيع من خلاله أن تكون عنصر فعال وقائد لهذه المنظمة لتنفذ أقوى الهجمات الإستراتيجية ، خلال السنوات القليلة الماضية شاهدنا الكثير من الألعاب الإستراتيجية التي استخدمت عناصر مهمة للهجوم مثل إستخدام قدرات السحر و الأسلحة التقنية وبناء القواعد المتطورة ، في هذه اللعبة سوف تشهد هذه المعارك ولكن بشكل آخر ستكون أكثر هذه المعارك على سطح كوكب إسبيرانزا ، أنت تملك في بداية اللعبة قاعدة مجهزة ببعض التقنيات التي يمكنك أن تستخدمها ضد الأعداء الفضائيين ، فكونها البداية لذلك لن تشهد كل التطور ولكن مع التقدم سوف تشهد تطورات كبيرة وكثيرة وأفكار جديدة في اللعبة ، كما أنك سوف تملك حراس وعربات مدرعة قوية ، إضافة إلى أن القواعد التي تملكها ستكون قادر على تطويرها وهناك قواعد جديدة ستكون قادر على بنائها لاحقاً، إن نجاحك في القتال والعملية الهجومية على الخصوم سوف يمكن جنودك من تحسين مهاراتهم وقدراتهم القتالية ضد الخصوم ، الشيء المميز في هذه اللعبة هو أن الهيكلية الفكرية في وضع الإستراتيجية سوف تجعلك قادراُ على نقل الفكر الفضائي وجعله مادة تستفيد منها في صناعة قواعدك الجديدة ، إذ يمكنك أن تقوم ببناء أجهزة وقواعد متطورة تستطيع من خلال هذه الأجهزة أن تقاوم بها المخلوقات الفضائية وتدمير قواعدهم المتطورة ،سوف تحصل على تمويل مادي من أمم الكوكب لتكون قادر على شراء الجنود وبناء القواعد فلابد من مصدر مادي قوي لدعم موقفك الإستراتيجي ، يمكن أن تكشف مواقع مصادر النقود من خلال قاعدة الرادار التي سوف تكشف لك ذلك بعد بناءها ...


ign

إن وضع الإستراتيجية قبل المعركة يحتم عليك دراسة كل شيء في اللعبة ، الموقع ، كيفية توزيع العناصر ، بناء القواعد ،كيف تكون بدايتك الهجومية ، طبعاًَ هناك نقاط عالية تمنحك فرصة الحصول على ترقيات جديدة لحراسك لجعلهم أقوى من السابق ، إذ عليك أن تطور بهم وتزيد عددهم من خلال شرائهم عن طريق بناء القاعدة الخاصة بهم ، وبالتالي هذا سوف يعود على قيادتك بالإيجابية إذ يتم تطويرهم وجعلهم قوة قاتلة يعتمد عليهم ، إذ يمكن أن تدافع عن قواعدك وتصبح حمايتك لهذه القواعد أمر سهل بسبب زيادة القوة لحراسك التي وصلوا إليها ، للأسف ما سوف يزعجك في هذه اللعبة هو المعارك التكتيكية المضجرة والتقيدات في بناء القواعد وزيادة عدد الحراس أمر غاية في الإزعاج ، لأنه لسوء الحظ أنت مقيد بعدد عليك أن تقوم بشرائه إضافة إلى بناء القواعد فكل شيء في هذه اللعبة محدد وربما هذا يسبب لك الملل والإحباط وعدم تمكنك من إنجاح عمليتك الإستراتيجية بشكل كامل ، الشيء المزعج أيضاًَ هو عروض اللعبة الضعيفة إضافة إلى القصة الصغيرة فهي فقط عبارة عن حرب البشر ضد المخلوقات الفضائية ، فكرة كلاسيكية شاهدناها كثيراً في ألعاب لعبنا بها، لذلك لم نجد الجديد في ذلك وحتى أن الشركة لم تتوسع في قصتها بل استمرت في إكمالها لتصبح قصة كلاسيكية لا تحمل الكثير من المفاجآت ، كأي لعبة إستراتيجية فأنت سوف تعتمد على إعطاء الأوامر لحراسك عن طريق سماع لصوت آلي يتحدث ، طبعاً لن يكون هناك أي قلق في أداء هجومك على الفضائيين والسبب إذا قمت بوضع إستراتيجية فلن تجد بديل عنها لأنك سوف تضطر لاعتمادها نظراً لتقيدك بها فكما ذكرت سابقاُ بأن كل شيء محدد ، بما أن جيش المخلوق الفضائي سوف يقوم بالهجوم عليك وعلى قواعدك مستخدماً تقنيات قوية وجديدة تساعده على تحقيق أضرار على حراسك وقواعدك فأنت سوف تضطر إلى وضع تكتلات دفاعية لكي تدافع عن ذلك ، وهذا التكتل ضروري لأنهم سوف يقوموا بإرسال سفنهم الفضائية بحيث يطيرون فوق رأسك وأنت سوف تضطر إلى محاولة إسقاطهم قبل أن يسيطروا على القواعد وتدمير البنية التحتية لقاعدتك الرئيسية ، لذلك التكتل الدفاعي الأفضل أن يكون قريب من موقع إرسال طائرات العدو بحيث يكونوا قادرين على إسقاط هذه الطائرات قبل أن تصل إلى القواعد وتسبب كارثة حقيقية ، كما ذكرنا سابقاً بأن المعارك التكتيكية لها دور أساسي فعال في اللعبة ، إذ أنه يحميك من خطر محتمل ،ولكن تذكر رغم أنك سوف تحمي نفسك فلن تكون قادراً على متابعة هذه الحماية بنسبة 100% ...


Ign

والسبب بأن التطور التقني الذي يملكه المخلوقات الفضائيين له قدرة كبيرة وواسعة تجعله ينظر نظرة مستقبلية أشمل عن ما تنظره أنت ، فهو يملك تقنيات تفوق تقنياتك ويملك مدرعات وأسلحة متطورة أكثر من الأسلحة التي تملكها ، بالرغم من هذا التكتل الهجومي وهذا التطور الكبير إلا أنك ستكون قادر على تدميرهم لو وضعت خطة إستراتيجية تسير عليها لأن اللعبة تعتمد على وجود مجموعة من العناصر القوية التي تتحد وتشكل قوة مضاعفة مما يؤدي إلى قتل الكثير منهم وتدمير قواعدهم ، وتذكر بأن التعاون في هذه اللعبة هو أساس نجاح إستراتيجيتك القتالية ،ستساعدك الخريطة التي في أعلى الشاشة رغم أنها صغيرة ولا تعرض كل شيء ولكن تستطيع من خلالها أن تحصل على التخطيط العام ، تذكر بأن هناك الكثير من الخرائط التي سوف تشهدها من خلال تقدمك والتي يتم تحديد المهمات فيها رغم أنك سوف تشاهد الكثير من هذه الخرائط ولكن سوف تكتشف بأن أغلبها مكرر ، تعتمد اللعبة على أهداف حقيقية رئيسية لذلك اللاعب الذكي هو من يستغل دراسة الإستراتيجية لدى المنطقة وفوزه بها في حال استطاع أن يقوم بفصل هذه الأهداف وتحديد الأفضل منها من خلال أهدافه الإستراتيجية التي اعتمدها سابقاً ، أكثر المراحل تعج بمستويات أجسام قابلة للتدمير ، لن يكون هناك متعة حقيقية في المعارك والسبب هو قوة المخلوقات الفضائية في إستخدام قوتهم النارية مما يؤدي إلى وفاة الكثير من حراسك ، الأفضل في حال أصيب حارس فيجب أن تحافظ عليه بحيث ترسله إلى المستشفى وتقوم بمساعدته وعلاجه وتطوير قوة قتاله ، سوف تحصل على مجندين جدد في وقت لاحق وهذا يعود إلى تطويرك القواعد وإلى تقدمك في المراحل ، إن كوكب إسبيرانزا منقسم إلى مناطق كبيرة ويجب عليك أن تقوم ببناء قواعد وحاميات حول الكوكب ويجب أن تكون قريباً من مصدر التمويل لكي تستطيع أن تبني بسرعة وتحصل على تمويل سريع لكي تبني المزيد من القواعد وتشتري مجندين وعربات آلية ، كما أن هناك علماء وأطباء ستكون قادر على شرائهم ولهم نشاطات كثيرة فالمهندس سوف يقوم بإصلاح القواعد ، والطبيب في معالجة الجرحى ، وأكثرهم مرتبطون بقواعد المشافي والمختبرات و الورشات الهندسية ...


Ign

التصاميم الرسومية والمؤثرات الصوتية :
إن التصاميم الرسومية قديمة وتعاني من بعض المشاكل الفنية في أداء التصميم ، ولكن تصميم الوحدات الفردية والبيئة المجاورة جيدة نسبياً ، الصور المتحركة متقززة والتأثيرات الرسومية تم عملها بشكل غير إحساسي وغير واقعي فسوف تشعر بأن الرسم عبارة عن حلقة ضائعة غير واقعية ، فسوف تشعر بتوسط هذا الأداء ولن ترى ما سوف يبهرك ، المؤثرات الصوتية هي الأسوأ في هذه اللعبة أصوات متكررة وموسيقى نادراً ما تسمعها حماسية أو تشدك بحيث لا تجعلك مقاتلاً جريء ومتحمس لأن الموسيقى الصاخبة تجعل اللاعب متفاعل في كل لحظة .

6.0 / 10 التصاميم الرسومية :
تصاميم رسومية جيدة بالنسبة للبيئات المحيطة وبعض تصاميم الحراس ولكن ما تبقى من الرسوم سواء القواعد أو المركبات أو حتى الفضائيين أو الصور المتحركة فقد كان متوسط .

4.5 / 10 مؤثرات صوتية :
المعلق في هذه اللعبة سيء وممل ، والموسيقى التصويرية بالكاد موسيقى كلاسيكية بعيدة عن الإثارة التي نشاهدها في معظم الألعاب الإستراتيجية فكل شيء في هذه اللعبة من أصوات وموسيقى مكرر ومحبط .

6.5 / 10 أسلوب اللعب :
يمكنك أن تقوم بتحديد جيشك وتقوم بالنقرة على المكان الذي تود أن يذهب إليه ولكن سوف يصدر صوت يأمرهم بالتحرك أو بالقتال ، ولكن بشكل عام البحث الطويل ضمن الخارطة والسير بشكل مستمر وعشوائي سوف يجعل الأسلوب ممل إلى حد لا يطاق .

6.0 / 10 عمر اللعبة :
للأسفل لا يوجد الكثير من المراحل فهي عبارة عن مراحل وخرائط مكررة ، وعدم وجود اللعب الجماعي على الإنترنت جعلها لعبة قصيرة لا تحمل إلا القليل من الأفكار والمتعة الحقيقية .

التقييم النهائي :
5.75 / 10


كلمة أخيرة :

المخلوقات من عالم الفضاء ، لم يقدم الشيء الجديد أو الأسلوب الشيق ولم تعطي الشركة المنتجة لهذه اللعبة فرصة أخرى في إعادة النظر إذ أن إصدارها كان سريعاً وكأنها تريد لها هذا ، فلن تجد تلك الوسائل المتطورة أو الراحة التي سوف تشعر بها أثناء القتال ، أو مشاهدة التحسينات الكافية ، كما أنك لن تشعر بالسيطرة الكاملة على حراسك وعلى بناء القواعد والسبب بأن كل شيء محدد والاختيارات في هذه اللعبة كان سيئ ومحبط في النظام التكتيكي ، تصاميم رسومية ضعيفة ومؤثرات صوتية متوسطة ، وتذكر بأن موقع الألعاب العربي حريص كل الحرص على أن يجعلكم تختاروا لعبتكم بعناية دون أن تهدروا نقودكم بغير مكانها ، وتذكر بأنه في نهاية الأمر القرار لك .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفضاء الخارجي قد أصبح عنواناً........ز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
..::مدرسة ثانوية أبوظبي ( الحادي عشر علمي )::.. :: المنتدى الترفيهي :: ألعاب PC-
انتقل الى: